أمراض القلب - علاج أمراض القلب في سويسرا

هل تم تشخيصك بالإصابة بمرض قلبي وترغب في الحصول على علاج بالخارج؟ يعمل أطباء القلب المُتمرّسين في عيادات القلب المنتشرة في جميع أرجاء سويسرا ضمن شبكات متعددة التخصصات ويقدمون لك أفضل رعاية ممكنة شاملة.

يتمتع كل مريض برعاية فردية وشاملة من قِبلنا وذلك وفقًا لاحتياجاته. بالإضافة إلى ذلك، يتحدث جميع أطبائنا اللغة الإنجليزية. إذا كان هناك نوعًا من الالتباس وعدم الفهم، يُمكن الترتيب لوجود مترجمين.

المرض والعلاج

الصور السريرية والعلاج

يشير المصطلح العام أمراض القلب والأوعية الدموية جميع الأمراض التي تصيب القلب والأوعية الدموية. وتشمل أمراض القلب الأكثر شيوعًا السكتات الدماغية وتصلب الشرايين والأزمة القلبية وعدم انتظام ضربات القلب فضلاً عن الإصابة بدوالي الساقين والتهابات الأوردة
وبحسب المرض الذي يصيب القلب، يتم الخضوع للعلاج الدوائي أو الجراحي.

التشخيص

التشخيص

تُعد أمراض القلب والأوعية الدموية هي السبب الأكثر شيوعًا للوفاة في هذا البلد. وهذا على الرغم من حقيقة أن أمراض القلب والأوعية الدموية تظهر أعراضها عادةً بشكل تدريجي ويمكن التحكم فيها بسهولة عن طريق تناول العلاج المناسب.

كلما تم الكشف مبكرًا عن أمراض القلب والأوعية الدموية، كلما كان التنبؤ بالنتيجة المستقبلية لحالة المريض أفضل. يتم التشخيص على أساس الأعراض التي تظهر وبعد إجراء بعض الفحوصات المختلفة. وبحسب نسبة الاشتباه في الإصابة بالمرض، يتم استخدام طرق تشخيصية أخرى (غير الجائرة أو الجائرة).

وتشمل الطرق التشخيصية غير الجائرة مخطط صدى القلب ومخطط كهربائية القلب وأخذ عينات الدم والتصوير المقطعي بالرنين المغناطيسي. ترتبط الفحوصات الجائرة دائمًا بتدخل جراحي صغير (مثل عمل شق قصير في الجلد).

المرض والعلاج

الصور السريرية والعلاج

يشير المصطلح العام أمراض القلب والأوعية الدموية جميع الأمراض التي تصيب القلب والأوعية الدموية. وتشمل أمراض القلب الأكثر شيوعًا السكتات الدماغية وتصلب الشرايين والأزمة القلبية وعدم انتظام ضربات القلب فضلاً عن الإصابة بدوالي الساقين والتهابات الأوردة
وبحسب المرض الذي يصيب القلب، يتم الخضوع للعلاج الدوائي أو الجراحي.

إعادة التأهيل

إعادة التأهيل

يستطيع المريض في كثير من الأحيان، بعد الإصابة بمرض خطير أو إجراء عملية جراحية في القلب، تقييم مدى قدرة التحمل الجسدية بصعوبة ويميل إلى عدم القيام بأي مجهود بدني. من الأهمية بمكان التخطيط للخطوات التالية مع تقديم دعم علاجي.

تضفي مرحلة إعادة التأهيل مزيدًا من الأمان والثقة بالنفس للمريض للقيام بأي مجهود بدني. ويمكن القيام بذلك داخليًا أو في العيادات الخارجية.

العناية

العناية بالقلب

تتمثل عوامل الخطر التي تصاحب الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية في ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول في الدم والتدخين والسمنة ومرض السكري.

وحسب حالتك الصحية، من الضروري توفير عناية وقائية منتظمة. كما يتم إجراء فحوصات الأوعية الدموية أو القلب بناءً على التاريخ الطبي للمريض والنتائج المتاحة. وبعد ذلك، يتم تحديد المخاطر المحتملة ومناقشة الإجراءات الإضافية.